2019 الفريق العماني يظفر بلقب بطولة الصداقة الخليجية بأبوظبي

توج منتخب سلطنة عمان  الرديف لالتقاط الاوتاد بلقب بطولة الصداقة الخليجية لالتقاط الأوتاد على مستوى الفرق، والتي نظمها نادي تراث الإمارات، تحت إشراف الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد، وبالتعاون مع اتحاد الإمارات للفروسية، وذلك بقرية بوذيب العالمية للقدرة بمنطقة الختم، بمشاركة السلطنة، والمغرب، والإمارات التي خاضت المنافسات بثلاثة فرق ، كما توج متسابقنا الوطني حمد بن سيف الريسي بلقب فارس البطولة على المستوى الفردي بعد أن تمكن من جمع أعلى النقاط في منافسات البطولة خلال اليومين.

حيث قام علي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للدراسات والإعلام في نادي تراث الإمارات، بتكريم الابطال، كما كرَّم الفائزين في مسابقات اليوم الأخير من البطولة، التي اختصت بالتقاط الأوتاد بالسيف لكل من الفردي والفرق، وذلك بحضور محمد مهير المزروعي مدير قرية بوذيب العالمية للقدرة، وعدد من المسؤولين في النادي، إلى جانب رؤساء وفود الدول المشاركة وجمهور من محبي هذه الرياضة، ووفود سياحية تابعت مجريات البطولة.

منافسات اليوم الأخير

وفي اليوم الأخير من البطولة، فاز في منافسات الجولات الثلاث لمسابقة فردي السيف (6+6+4) سم، المتسابق المغربي عزيز مختار بالمركز الأول والميدالية الذهبية، وأتى ثانياً المتسابق جابر علي المري من المنتخب الإماراتي (ب) والميدالية الفضية، تلاه في المركز الثالث والميدالية البرونزية المتسابق المغربي العربي غطاس، فيما فاز منتخب السلطنة في منافسات الفرق وخطفت الميدالية الذهبية، وأتى المنتخب الإماراتي (أ) في المرتبة الثانية والميدالية الفضية، واحتل المنتخب الإماراتي (ب) المرتبة الثالثة والميدالية البرونزية، وفي منافسات جولتي مسابقة الليمونتين ووتد (6 + 4) سم، فاز بالمركز الأول المتسابق عتيق محمد الكثيري من المنتخب الإماراتي (أ) وتوج بالميدالية الذهبية، واحتل متسابق السلطنة حمد بن سيف الريسي المركز الثاني والميدالية الفضية، وجاء المتسابق المغربي عزيز مختار ثالثاً والميدالية البرونزية، وفي منافسات الجولة (الواحدة) للتتابع سيف (6) سم، احتل المنتخب الإماراتي (أ) المركز الأول والميدالية الذهبية، وجاء المنتخب الإماراتي (ب) في المرتبة الثانية والميدالية الفضية، ونال المنتخب المغربي المركز الثالث والميدالية البرونزية.

تهنئة الفائزين

وهنأت اللجنة المنظمة للبطولة الفائزين، وأثنت على جهود جميع الفرسان وعلى المستوى المتميز الذي يبشر بمستقبل عربي واعد لهذه الرياضة، وبمستوى أخلاقي يليق بالفرسان العرب، وينسجم مع غايات النادي من الاهتمام بهذه الرياضة، التي تشكل واحدة من رياضات الفروسية التي يُعنى بها النادي منذ تأسيسه استجابة للتوجيهات، التي ظل يحرص على تأكيدها المغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، منذ تأسيسه للنادي، إذ تعد هذه البطولة واحدة من الفعاليات الرئيسة التي تشكل بمجملها موسماً سنوياً للفروسية، يلتزم النادي بتنفيذه منذ سنوات طويلة بغية دعم وتشجيع رياضة الفروسية في الدولة، وفقاً لما كان وضعه المغفور له من رؤى عملية للعمل على تطوير رياضات الفروسية العريقة، لما لها من دور كبير في حياة العرب قديماً وحديثاً، ومكانة مميزة في نفوس أبناء الإمارات، وبخاصة الشباب من الفرسان والفارسات، الذين سجلوا تقدماً رياديا

انتقل إلى أعلى