2013 إشهار الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد

استضافت السلطنة مقر الاتحاد الدولي لالتقاط الاوتاد برئاسة محمد بن عيسى الفيروز الذي رشح لهذا المنصب بالتزكية في اجتماع الجمعية العمومية التأسيسية الذي عقد بمسقط بمشاركة 19 دولة وهي السلطنة / البحرين/ مصر / المانيا / الهند/ العراق / الاردن / كازاخستان / الكويت / لبنان / باكستان/ قطر / افغانستان /جنوب افريقيا / سيريلانكا / السودان /السويد / بريطانيا / الامارات / اليمن وقد رعى الافتتاح معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية بحضور سعادة الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة ممثل الإتحاد الدولي للفروسية وعدد من اصحاب السعادة الوكلاء والمستشارين والمكرمين اعضاء مجلس الدولة ورئيس اللجنة الاولمبية العمانية وقادة وحدات الخيالة الحكومية وممثلي الدول المشاركة وعدد من المسئولين في وزارة الشؤون الرياضية.

 

ويأتي انعقاد هذا الاجتماع التأسيسي تتويجا للإرادة والجهود التي بذلها الجميع لتأسيس وإشهار اتحاد دولي يرعى، ويشرف، وينظم رياضة التقاط الأوتاد بمهنية عالية ومنهجية مؤسسية في إطار واضح فنيا وقانونياوماليا وإداريا وفقاً للأنظمة واللوائح التي اعتمدها أعضائه للعمل على تطوير وانتشار ممارسة هذه الرياضة في مختلف دول العالم.

وهنا في عُمان ، تعتبر الفروسية إرثاً أصيلاً في حضارتها، وواقعاً من حاضرها المليء بالإنجازات، وطموحاً لمستقبلها نحو مزيد من الآمال، فطالما عُرف العُمانيون بشغفهم وحبهم للخيل وفنون رياضتها ،ولذا فقد سخرت حكومة السلطنة كل الإمكانيات للاهتمام بالفروسية على كافة المستويات الرسمية والاجتماعية ولمختلف الرياضات بشكل عام.

 

 

ولقد حظيت رياضة التقاط الأوتاد على وجه الخصوص في السنوات الأخيرة إقبالاً ملحوظاً من قبل الفرسان العُمانيين والذين حققوا انجازات مشرفة على المستويات الإقليمية والقارية، كما تشير الإحصاءات بأن انتشار وممارسة هذه الرياضة في تزايد مستمر في كثير من الدول، كما أنها تحظى بمتابعة جماهيرية واسعة ، الأمر الذي أصبح من الأهمية بضرورة تنظيم هذه الرياضة على أرضية واضحة من المعالم تقودها وتعمل على تطويرها بما يحقق الأهداف والغايات ، وانطلاقاً من تلك الرؤية وبشراكة مقدرة مع الإتحاد الدولي للفروسية والدول المشاركة في هذا الاجتماع والتنسيق المباشر مع وزارة الشؤون الرياضية في السلطنة بالعمل على تسخير كل المقومات من أجل المضي قدما نحو تأسيس وإشهار الإتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد.. ولله الحمد وجدت تلك المبادرة كل الترحيب والدعم من حكومة السلطنة لاستضافة المقر وتسيير أموره الفنية والإدارية والمالية بما يخدم الطموحات والأهداف والتي نسعى لتحقيقها برؤية مشتركة

 

 

انتقل إلى أعلى