بطولة الناشئين تحت سن 21 سنة بسلطنة عمان ولاية الدقم

خطوات متوازنة وسريعة يتخذها الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد منذ إشهاره في 2013م بقيادة محمد بن عيسى الفيروز والذي حصل على ثقة الجمعية العمومية للمرة الثانية بالتزكية دون أي منافس لقناعة الدول الأعضاء الـ 34 دولة من مختلف قارات العالم بإمكانياته وعمله المتقن والدؤوب نحو تطوير رياضة التقاط الأوتاد والوصول بها إلى العالمية، وذلك من خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد في اجتماعها الذي عقد الأسبوع المنصرم بولاية خصب بمحافظة مسندم، هناك الكثير من الأهداف والرؤى المستقبلية والطموح والأحلام التي يأمل الاتحاد الدولي من تحقيقها خلال الفترة القريبة القادمة نتعرف عليها من خلال الحوار الذي أجريناه مع رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد محمد بن عيسى الفيروز.

وأوضح الفيروز في حديثة بأنه منذ انطلاق نشاط الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد منذ عام 2013 سعينا إلى تطوير وتحديث كافة الأنشطة والمسابقات وعمل اللجان التابعة للاتحاد وبالفعل كان هناك تعاون مثمر بين جميع الشركاء الحقيقيين للنهوض بالرياضة وفي مقدمتهم وزارة الشؤون والرياضية واللجنة الأولمبية العمانية والاتحاد العماني للفروسية ووحدات الخيالة الحكومية ولاننسى دور القطاع الخاص الذي ساهم ويساهم بشكل مستمر في هذه المنظومة الحية كما أن الدور الأكبر والبارز لوسائل الإعلام المختلفة سواء المسموعة أوالمقروءة أو المرئية وحسابات التواصل الاجتماعي المتخصصة في الجانب الرياضي.

الارتقاء بالرياضة

وأضاف الفيروز: حقيقة تمكنا خلال الفترة الماضية من إقامة العديد من البطولات التأهيلية وكذلك البطولات الخاصة بكأس العالم بصبغات دولية وتحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية وتوزعت هذه البطولات بين مختلف دول الأعضاء رغبة من هذه الدول في المساهمة في الارتقاء بالرياضة ومن أبزز هذه البطولات كأس العالم الأول بمسقط والنسخة الثانية بدولة مصر الشقيقة كما أقمنا أول بطولة شاطئية بمحافظة جنوب الشرقية بولاية مصيرة وذلك لتفعيل المناشط الشاطئية ولأن هذه الألعاب الشاطئية مربوطة بالبحر طرحنا الفكرة وبالفعل تم إقامتها في ولاية مصيرة نظرا لامتداد الشواطئ الجميلة فيها بالإضافة إلى التعريف بهذه الرياضة على مستوى المنطقة وأيضا إثراء الجانب السياحي الرياضي لأهم الأماكن الساحلية في السلطنة خاصة وتم تسليط الضوء على البطولة إعلاميا وتسويقيا مع الأهداف الأخرى التي وضعها الاتحاد وهو الوصول بهذه الرياضة إلى المجلس الأولمبي الآسيوي ومنها إلى اللجنة الأولمبية الدولية لتكون لدينا الفرصة الكافية في تقديم ملفاتنا بشيء مكتمل عندما نطرح فكرة ضم هذه البطولة إلى البطولات الآسيوية والدولية حيث نسعى بعد هذه البطولة التركيز إلى إقامة عدد من البطولات الإقليمية الشاطئية في دول شرق آسيا مثل ماليزيا وسنغافورة وتايلند لنشر اللعبة بشكل أكبر.

بطولة نسائية بمسندم

وأردف الفيروز قائلا: تمكنا ولله الحمد خلال الأسبوع المنصرم من إقامة أول بطولة نسائية دولية لالتقاط الأوتاد وذلك بمشاركة مجموعة من الدول وصل عددها إلى 6 دول وهي السلطنة ومصر والأردن وجنوب إفريقيا وأستراليا والسودان وذلك بولاية خصب بمحافظة مسندم وقد حققت البطولة نجاحا باهرا فاق كل التوقعات وبشهادة جميع من حضر وتابع هذا الحدث البارز والهام وهي خطوة في طريق الوصول إلى آفاق أكثر رحابة مستقبلا، حيث يحق للعنصر النسائي المشاركة والمنافسة فيما بينه لتكون رياضة التقاط الأوتاد رياضة رائدة يحق للجميع ممارستها، وحقيقة شهدت البطولة تعاونا مثمرا بين جميع الجهات التي تعاونت وتكاتفت من أجل إنجاح الحدث وهذا ليس بالغريب على المؤسسات الحكومية والخاصة داخل السلطنة فكم كنا سعداء بالحديث والإطراء الجميل الذي لمسناه على محيا ولسان كل من شارك وحضر لهذه البطولة فعمان أصبحت واجهة سياحية جميلة يشار لها بالبنان ومرتعا شامخا لاستضافة البطولات الدولية والعالمية.

بالتزكية لولاية ثانية

واشار الفيروز : أتوجه لكافة أعضاء الجمعية العمومية بالشكر على الثقة التي منحوني إياها بتزكيتي رئيسًا لمجلس إدارة الاتحاد لولاية ثانية لمدة 4 أعوام قادمة وهي موضع تكليف ويتطلب مني شخصيا بذل المزيد من الجهد والعطاء للنهوض برياضة الفروسية بشكل عام ورياضة التقاط الأوتاد بشكل خاص .

إشهار اتحادات إقليمية

وقال الفيروز : ولله الحمد باركت الجمعية العمومية في الاجتماع الذي عقد على هامش البطولة النسائية الدولية الأولى لالتقاط الأوتاد العمل على تشكيل وإشهار اتحادات إقليمية في مختلف قارات العالم ومنها الاتحاد الآسيوي والاتحاد الإفريقي والاتحاد البريطاني وهي تساهم في نشر رياضة التقاط الأوتاد بشكل أوسع وتسهيل تنظيم وإقامة البطولات في الدول الأعضاء، ووجهت الجمعية العمومية العمل على وضع البنود والقوانين المنظمة لهذه الاتحادات .

عضوان جديدان

وأوضح الفيروز : كما وافقت الجمعية على انضمام عضوين جديدين هما بولندا وقرغيزستان ليصل عدد الأعضاء المنتسبين للاتحاد 34 عضوًا من مختلف دول العالم ، كما وافق الاتحاد على إدخال عدد من التعديلات في قانون اللعبة بالإضافة إلى استعراض الخطة لفترة 4 سنوات قادمة.

بطولة بالدقم

وأكد الفيروز قائلا: كما أن الجمعية أكدت على إقامة كأس العالم الثالثة لالتقاط الأوتاد بدولة الإمارات العربية المتحدة في الربع الأخير من العام الحالي ، كذلك أقرت الجمعية العمومية إقامة كأس العالم كل أربع سنوات بدلا من إقامته كل سنتين وسيتخلل فترة الأربع سنوات إقامة بطولة دولية شاطئية وبطولة دولية نسائية وبطولة خاصة للناشئين تحت سن الـ 21 سنة والتي من المؤمل إقامتها بولاية الدقم بمحافظة الوسطى نظرا لما تتمتع به هذه هذه المحافظة الجميلة من جمال وطبيعة خلابة وشواطئ خصبة وتضاريس متنوعة ستعمل على المساهمة في استقطاب الجانب السياحي وتعريف المشاركين والزوار بهذه المحافظة الرائعة. النظام الأساسي

وعرج الفيروز قائلا : كما تم إجراء بعض التعديلات في بنود النظام الأساسي للاتحاد التي تخدم تطوير اللعبة، أيضا تم انتخاب مجلس إدارة جديد وكان بالتزكية بانسحاب بعض الأعضاء في إطار توافقي وهي رسالة واضحة على مدى التفاهم والانسجاب بين أعضاء الجمعية العمومية كأسرة واحدة ، كما تمت مناقشة التقريرين الإداري والمالي من حيث التطرق بشكل مفصل حول الفعاليات والأنشطة التي تم تنظيمها من قبل الاتحاد خلال الفترة الماضية.

مجلس الإدارة الجديد

وتناول الفيروز أسماء أعضاء مجلس الإدارة الجديد قائلا : تشكل مجلس إدارة الاتحاد الدولي للفروسية من محمد بن عيسى الفيروز من السلطنة رئيسا وخالد الهاجري من قطر نائب الرئيس للتسويق والإعلام وحيدر الجميلي من العراق نائب الرئيس للتدريب والتطوير وعضوية كل من عابد سالم خان من باكستان بروندون موير من جنوب إفريقيا ورأفت عبدالرحمن بلة من السودان وعاطف عبدالفتاح العطار من مصر وبويكيفيتش سيرجي من كازاخستان وبول براون من بريطانيا ، كما كلفت الجمعية العمومية رئيس مجلس الإدارة باختيار نائب الرئيس للشؤون التنفيذية والأمين العام ومساعد الأمين العام كما تم تشكيل اللجان المساعدة ولله الحمد توفقنا في اختيار الأخ سالم بن محمد البلوشي من السلطنة لمنصب مساعد الأمين العام .

اللجان المعاونة

وقال الفيروز : كما عقد مجلس إدارة الاتحاد الجديد اجتماعه الأول بعد اختياره بالتوافق لتشكيل اللجان التابعة للاتحاد وإعلان أسماء رؤسائها ومناقشة عدد من المواضيع المقدمة من الدول أعضاء الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد، وجاء تشكيل اللجان كالتالي عاطف عبدالفتاح العطار من مصر رئيس لجنة الحكام ونائبه محمود العامري من العراق وعضوية محمد محسن شاذان من اليمن ورأفت عبدالرحمن بلة من السودان رئيس لجنة المسابقات وعضوية عابد وسرجي ، ورئيس اللجنة البيطرية الدكتور سعد الهلالي من العراق ورئيس لجنة الانضباط بول من بريطانيا ورئيس اللجنة الشاطئية سرجي ورئيسة لجنة المرأة سعاد الإسماعيلية من السلطنة وعضوية مريان ليندا من جنوب إفريقيا ورئيس اللجنة القانونية مفتاح الحراصي من السلطنة وعضوية لينا الزين ورئيس لجنة الاســـتئناف علي بن صالح البلوشي من السلطنة ورئيس اللجنة المالية الدكتور عاصم من أمريكا ورئيس اللجنة الفنية منصور بن علي المحروقي من السلطنة كما خصصنا عضوية شرفية في مجلس الإدارة لبات من جنوب إفريقيا ، كما سيتم الإعلان قريبا عن منصب رئيس لجنة الإعلام والتسويق ونأمل أن يكون من أبناء السلطنة.

انتقل إلى أعلى